أسدل الستار ليلة الأحد عن النسخة السادسة من المسابقة القرآنية الجهوية بمدينة تملالت إقليم قلعة السراغنة
U3F1ZWV6ZTEwOTMyNDM2NTY5X0FjdGl2YXRpb24xMjM4NDk0MjU1NjA=
recent
أخبار ساخنة

أسدل الستار ليلة الأحد عن النسخة السادسة من المسابقة القرآنية الجهوية بمدينة تملالت إقليم قلعة السراغنة


تملالت – الحسن اليوسفي
في ظلال الفعاليات الرمضانية الجهوية، أسدل الستار ليلة الأحد 25 رمضان 1439هـ الموافق لـ 10 يونيو 2018، عن النسخة السادسة من المسابقة الجهوية في حفظ القرآن الكريم وتجويده المنظمة من طرف المجلس العلمي المحلي لإقليم قلعة السراغنة، بتعاون مع جمعية الأجيال والمجلس الجماعي لتملالت، وبتنسيق مع عمالة الإقليم والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية قلعة السراغنة، بتتويج 9 فائزا وفائزة في فئة الحفظ التجويد، فئة حفظ 10 أحزاب، فئة الحفظ الكامل، التي جرت بساحة الحديقة العمومية المجاورة لمركز الدرك الملكي بمدينة تملالت إقليم قلعة السراغنة.
تميزت المسابقة بحضور مجموعة من أعضاء المجالس العلمية المحلية بالجهة والإقليم، وعدد كبير من الضيوف الكرام، شيوخا وشبابا، نساء ورجالا، أطفالا وتلاميذ، مدراء وأساتذة وعلماء، الكل حج ولبى دعوة كتاب الله من مختلف الإقليم والجهة لمتابعة الحفل الختامي، وقد استهلت الليلة القرآنية بقراءة عطرة لآيات بينات من الذكر الحكيم تلاه على مسامع الحضور الطالبة كوثر البونجيمي، تلتها بعد ذلك كلمة الاستاذ محمد نجيب العلوي، رحب من خلالها بالحضور الكريم، بعدا ذلك تم اختيار وتكريم الامام الصديق الناشط، من دوار الشاوي تقديرا لجهود علم من أعلام الامامة بمدينة تملالت، الذي أفنى عمره في إمامة الصلوات بالمساجد من خلال قراءته الجميلة والمميزة وصوته الشجي الحنون.
وعلى هامش هذا الحفل الديني، وفي تصريح له أكد أحد أعضاء لجنة التنظيم بالمسابقة أن ما شاهده من حماس المتسابقين وتميز مستواهم العلمي والخلقي يبهج النفس ويسر الخاطر، وقد تميز أكثرهم بحسن الصوت وقوة الأداء الأمر الذي ينم عن استعداد مسبق لهذه المسابقة المباركة، قال أيضا أن المتسابقين سادت بينهم المنافسة الشريفة، وهناك تقارب كبير بين المستويات كما أنهم يمتازون بحسن الأداء وجماليات الصوت، الأمر الذي يدعوا إلى الفخر بهذه الكوكبة القرآنية التي انتهجت هذا النهج القرآني، سائلا الله سبحانه وتعالى أن يكونوا لبنة بناء صالحة لأمتهم ووطنهم، ومتمنيا أن يستمر هذا العطاء السنوي وأن تستمر هذه المسابقة خدمة لأبناء هذا الوطن، وفي ختام حديثه أشاد بالجهد الملموس الذي بذله باشا مدينة تملالت السيد عبد الرحمان سعيد العلوي وجميع مكونات باشوية مدينة تملالت، ورئيس بلدية تملالت السيد جمال كنيون ومكونات بلدية تملالت، والمجلس العلمي المحلي للإقليم، وعمالة الإقليم ، والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية، والسلطات المحلية والإقليمية بجميع مكوناتها، والمحسنين، في استضافة هذه الدورة السادسة من المسابقة، وبحسن التنظيم وكرم الضيافة والاهتمام الكبير بالمشاركين.
كما عبر التلميذ أيوب فرجي من إقليم الرحامنة عن بالغ سعادته بمشاركته في هذه المسابقة حيث قال، أنا جد فخور بمشاركتي في مسابقة القران الكريم فئة التجويد بمدينة تملالت، مؤكدا أن أهميتها تكمن في تشجيع الناشئة على حفظ كتاب الله عز وجل والاستمساك بسنة نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، مشيرا إلى أن لجنة التحكيم أيضا اختيرت بعناية فائقة فهي مميزة في التحكيم وفي التعامل مع المتسابقين، معبرا عن شكره الجزيل للجنة التنظيم والسلطة المحلية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة وحسن التنظيم.
وكذلك التقينا مع أصغر متسابق في هذه المسابقة وهو أكرم الكرم 6 سنوات من مدينة مراكش الذي قال، كانت مشاركتي هذا العام في فئة حفظ 10 أحزاب من القرآن الكريم، موضحا أن عائلته هم من شجعاه على حفظ كتاب الله والانضمام لهذه المسابقة المباركة، كما طالب الطفل أكرم الكرم بأن تقام هذه المسابقة كل عام في مدينة تملالت وأن يكون الاهتمام بها أكثر، فهي تجمع بين الأصدقاء والإخوة في عرس إيماني بهيج وتشجع الناشئة على حفظ كتاب والتخلق بسنة نبيه الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام.
أما المتسابق سعيد الحمري من إقليم الصويرة فقال، شاركت في هذا المسابقة في فئة الحفظ الكامل للقرآن الكريم وهذه أول مشاركة لي بمدينة تملالت، مع العلم أني شاركت في مسابقات أخرى، وأتمنى أن أحظى بمشاركة سنوية فيها مرة ثانية لكونها من أهم المسابقات في نظري، حيث تجمع بين أبناء الجهة في اجتماع عائلي جميل لا يشعر احدنا انه غريب عن الآخر وتزيد من التآلف والتلاحم بين أبناء المملكة المغربية في ألفة ومحبة على مائدة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، كما أتمنى أن تحظى هذه المسابقة بالاهتمام الأكبر من قبل المجلس العلمي المحلي لإقليم قلعة السراغنة وجمعية الأجيال والسلطات المحلية والإقليمية، وأن يكون لها الزخم الإعلامي حتى يكون لها حضور أكبر فيشهدها الجميع ويستفيد منها، خاصة وأن لجان التحكيم توضح الأخطاء وتبين الصواب على مرأى ومسمع من الحضور، مشيدا بالتنوع الجميل بين أفراد لجنة التحكيم التي تشكلت من أغلب أعضاء مجالس الجهة من فقهاء وشيوخ ودكاترة وأساتذة.
وفي نهاية الحفل تم الإعلان عن النتائج وتوزيع الجوائز على الفائزين والفائزات،
الرتب الثلاثة الفائزة في المسابقة القرآنية فئة الحفظ الكامل،
√ الرتبة الأولى، سعيد الحمري من إقليم الصويرة، الجائزة عشرة ألاف درهم (10000.00)، كتب، شهادة تقديرية.
 الرتبة الثانية، عبد الرحيم صامبا من إقليم شيشاوة، الجائزة ثمانية ألاف درهم (8000.00)، كتب، شهادة تقديرية.
√ الرتبة الثالثة، أسامة النجاري من إقليم قلعة السراغنة، الجائزة ستة ألاف درهم (6000.00)، كتب، شهادة تقديرية.
√ الرتبة الرابعة، عبد اللطيف الدردوري من إقليم اليوسفية، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة الخامسة، حسن كراندي من إقليم أسفي، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة السادسة، حمان الشيخي من سيد الزوين مدينة مراكش، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة السابعة، معاوية فرجي من إقليم الرحامنة، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة الثامنة، كوثر البونجيمي من إقليم الحوز، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
الرتب الثلاثة الفائزة في المسابقة القرآنية فئة التجويد،
√ الرتبة الأولى، فاطمة الزهراء الراشدي من مدينة مراكش، الجائزة ستة ألاف درهم (6000.00)، كتب، شهادة تقديرية.
√ الرتبة الثانية، عبد الرحيم مخلص من إقليم قلعة السراغنة، الجائزة خمسة ألاف درهم (5000.00)، كتب، ،شهادة تقديرية.
 الرتبة الثالثة، حسن القضبي من إقليم شيشاوة، الجائزة أربعة ألاف درهم (4000.00)، كتب، شهادة تقديرية.
√ الرتبة الرابعة، يحيا الفلاح من إقليم أسفي، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة الخامسة، أسامة الحسيمي من إقليم اليوسفية، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة السادسة، أيوب فرجي من إقليم الرحامنة، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة السابعة، محمد الزروقي من إقليم الصويرة، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة الثامنة، كوثر بالحبيب من إقليم الحوز، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
الرتب الثلاثة الفائزة في المسابقة القرآنية فئة حفظ 10 أحزاب،
√ الرتبة الأولى، أسامة المعيزي من إقليم قلعة السراغنة، الجائزة ثمانية ألاف درهم (8000.00)، كتب، شهادة تقديرية.
√ الرتبة الثانية، أكرم الكرم من مدينة مراكش، الجائزة ستة ألاف درهم (6000.00)، كتب، شهادة تقديرية، درع أصغر مشارك.
√ الرتبة الثالثة، ياسر القائدي من إقليم الصويرة، الجائزة أربعة ألاف درهم (4000.00)، كتب، شهادة تقديرية.
√ الرتبة الرابعة، أشرف فرح من إقليم الرحامنة، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة الخامسة، أيمن الحيان من إقليم الحوز، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
√ الرتبة السادسة، منال كشيري من إقليم أسفي، الجائزة كتب و شهادة تقديرية.
وفي الختام، رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير، بأن يحفظ جلالة الملك محمد السادس نصره الله بما حفظ به الذكر الحكيم، وأن يقر عينه بولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن، وكافة العائلة الملكية الشريفة إنه سميع مجيب.
اخترنا لكم
الاسمبريد إلكترونيرسالة